احلى بنات
اهلا وسهلا بالزائرة الكريمة
احلى بنات

المتعة والرفاهية والجرأة


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

أحالتهما لدار الأحداث.. وعائلتهما تشكو لهيئة التحقيق والادعاء العام

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

أحالتهما لدار الأحداث.. وعائلتهما تشكو لهيئة التحقيق والادعاء العام


شرطة الطائف تقبض على مراهقَين للاشتباه في اعتزامهما سرقة محل




فهد العتيبي- سبق- الطائف: استنكرت عائلة بالطائف إلقاء الشرطة القبض اليوم الأربعاء على اثنين من أبنائها المراهقين لأنهما وقفا أمام محل ألعاب بوسط المنطقة المركزية أثناء صلاة الظهر بانتظار فتح المحل بتهمة الشروع في السرقة.

وبحسب رواية أفراد العائلة، خرج اثنان من أبناء العمومة من المعهد العلمي الذي يدرسان به بالطائف ظهر اليوم، واتجها لأحد المحلات الخاصة بالألعاب بوسط المنطقة المركزية، وظلا ينتظران حتى يتم فتحه باعتبار أن وقت حضورهما كان لحظة أداء صلاة الظهر.

وحينها حضرت دورية أمنية واشتبهت فيهما، وبقدوم رجل الأمن سألهما وأخبراه بأنهما ينتظران فتح المحل، لكن رجل الأمن طالبهما بالركوب في الدورية لأنه يشتبه في أنهما كانا ينويان كسر الأقفال وسرقة المحل، لكنهما رفضا الركوب وقالا إنهما يتبرآن من تلك التهمة التي ألحقها بهما رجل الأمن

واتصل رجل الأمن على مركز شرطة السلامة وأبلغ عن الواقعة ليحضر أحد الضُباط وباشر المهمة بعد أن جرى تسجيل المحضر بأنهما كانا ينويان كسر الأقفال وقت صلاة الظهر ما دفعه لإحالتهما لمركز الشرطة.
وفي مركز الشرطة تم التحقيق معهما وسحب جواليهما، ومن ثم لم يتمكنا من إبلاغ أسرتيهما، بعد أن تم تفتيش مركبتهما واحتجازها لدى الشرطة، ثم تمت إحالتهما لدار الأحداث واستيقافهما لحين البحث في القضية

وقال "محمد النمري" والد أحد المتَّهمين: أستغرب أن نكون من أهالي منطقة الهدا السياحية بالطائف ونتواصل في البلاغات عن مروجي العرق المُسكر الذين ينتشرون بالمنطقة دون أن يكون هُناك فاعلية أمنية في القبض عليهم، ولاشتباه بسيط فقط يتم القبض على ابنينا على أنهما لصان، ومن ثم إحالتهما لدار الأحداث وفي الآخر تعترف الشرطة بأنها كانت مُجرد تهمة.

وأكد النمري أنه سيلجأ لهيئة التحقيق والادعاء العام بالطائف يوم السبت القادم والبحث معهم في كيفية القبض على ابنه وابن شقيقه في آن واحد، واتهامهما من قبل رجل أمن بسرقة أحد المحلات واحتجازهما لدى مركز الشرطة، ومن ثم إحالتهما لدار الأحداث بعد الاشتباه بهما، وأنهما حُولا بطريقة خاطئة بعد أن مُنعا من إبلاغ أسرتيهما عن مكانهما.

وكانت عائلة الصبيين عاشت في خوف شديد وقلق وترقب استمر لثلاث ساعات، بعد أن تأخرا عن العودة لمنزليهما إثر انصرافهما من المعهد العلمي الذي يدرسان به، وظل والداهما يبحثان عنهما حتى وصل بهما الأمر لأحد مراكز الشرطة بالمحافظة، ليكتشفا أنهما موقوفان في تهمة السرقة

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى